القائمة الرئيسية

الصفحات

التهاب الأذن الوسطى، الأسباب والأعراض وطرق العلاج طبيعيا

التهاب الأذن الوسطى الأسباب والأعراض وطرق العلاج


التهاب الأذن الوسطى وعلاقتها الوطيدة بالأطفال، والأسباب التي تسبب حدوث التهابات الأذن، بالإضافة لأنواع التهابات الأذن بشكل عام، والأعراض التي يمكن من خلالها تحديد مشكلة التهاب الأذن، وطرق علاج التهابات الأذن كل هذا سنتحدث عنه بالتفصيل في المقال التالي، وسنوضح لكم كل ما يخص التهاب الأذن من الأسباب إلى الأعراض وطرق العلاج الطبيعية التي يمكن تطبيقها في بعض الحالات فتابعونا بالقراءة.


التهاب الأذن الوسطى، الأسباب والأعراض وطرق العلاج طبيعيا،التهاب الأذن الوسطى قطرة التهاب الأذن الوسطى  علاج التهاب الأذن الوسطى بالثوم  التهاب الأذن الوسطى والدوخة  التهاب الأذن الداخلية والصداع  التهاب الأذن الوسطى المزمن  التهاب الأذن  مدة علاج التهاب الأذن الوسطى  علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون


الأذن الوسطى 

يطلق على المنطقة الممتلئة بالهواء، والتي توجد خلف منطقة الطبلة اسم منطقة الأذن الوسطى، حيث توجد بداخلها عظام صغيرة مهتزة، تسمى العظام الاهتزازية للاذن.

التهاب الاذن الوسطى Otitis Media 

هو مشكلة تؤرق الأطفال والكبار، ويتسبب بها إما عدوى بكتيرية، واما عدوى فيروسية، تحدث في المنطقة خلف طبلة الأذن، وتسبب في حدوث بعض الألم، وتحدث التهابات الأذن الوسطى مع حلول فصل الشتاء، ومرورا بفصل الربيع، وتحدث بشكل أكبر في الأطفال دون سن الثلاث سنوات، ومن الممكن أن تختفي التهابات الأذن الوسطى دون التدخل العلاجي 


ماهي التهابات الأذن وما انواعها؟ 

تنقسم الأذن إلى ثلاث مناطق إذن خارجية، وأذن وسطى، وأذن داخلية وعليه تنقسم التهابات الأذن إلى: 

1- التهاب الأذن الخارجية

وهو التهاب يحدث في المنطقة الخارجية من الأذن، وقناة الأذن أيضاً، ويشعر فيها الشخص بألم أثناء لمسها، أو محاولة سحب الأذن للخارج.

2- التهاب الأذن الوسطى 

 يكون هذا النوع في منطقة الأذن الوسطى، ويكون بسبب حدوث عدوى بكتيرية، أو انسداد تلك المنطقة نتيجة تكون سائل فيها، وهذا خلف المنطقة المسماة "طبلة الأذن" ويكثر انتشار التهاب الأذن الوسطى في الأطفال، وقد تحتاج إلى إجراء جراحة في طبلة الأذن لعلاج الالتهاب.

3- التهاب الأذن الداخلية

تكون في هذه الحالة الإصابة داخلية في منطقة أعضاء التحسس، ولذا فإن إصابة الأذن الداخلية بالالتهاب يسبب حدوث الدوار، لأن الوظيفة الأساسية لأعضاء التحسس هي السمع، وحفظ توازن الجسم واتزانه.

ما هي الأسباب التي تؤدي لحدوث التهاب الأذن الوسطى؟ 

التهاب الأذن الوسطى الحاد بالإنجليزية  Acute Otitis media واختصاره "AOM" يحدث لعدة أسباب منها ما يلي: 

  • الإصابة بالحساسية

  • الإصابة بنزلات البرد

  • عدوى الجيوب الأنفية

  • اللحمية 

  • استنشاق دخان السجائر.

  • الشرب بوضع نائم في حالة الأطفال الرضع

وتحدث الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى بشكل كبير في الأطفال بسبب أن قناة استاكيوس، وهي القناة الممتدة من منتصف الأذن لمؤخرة الحلق قصيرة  وافقية في الأطفال، وهذا ما يجعل الأطفال أكثر عرضة للإصابة عن غيرهم.


اقرأ ايضا: اسباب تكيسات المبايض، اعراضها و كيفية علاجها


من هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض التهاب الأذن الوسطى الحاد؟ 

يعتبر هؤلاء الأشخاص الذين يقعون تحت تلك الظروف هم الأكثر عرضة لإصابتهم بالتهاب الأذن الوسطى الحاد وهم كالتالي: 

  • الأطفال ما بين عمر 6 إلى 36 شهراً.

  • الأطفال الذين يستخدمون اللهاية.

  • الأطفال الذين يذهبون إلى الحصانة.

  • الرضاعة الصناعية دون الطبيعية.

  • الرضاعة والطفل مستلقي.

  • التعرض لدخان السجائر، وملوثات الهواء.

  • التغيرات التي تحدث في المناخ.

  • الإصابة بالبرد أو الانفلونزا بشكل عام.

ما هي أعراض التهاب الأذن؟ 

تختلف أعراض التهاب الأذن باختلاف مكان الالتهاب كالتالي: 

1- أعراض التهاب الأذن الخارجية"السباخ"

التهاب الأذن الخارجية يحدث في العادة بسبب التواجد لفترة كبيرة في المياه، أو في الهواء، و يسبب عدة أعراض تتنوع بين ما يلي: 

  • ألم عند لمس الأذن.

  • عدم احتمال شد الأذن أو سحبها.

  • قد يوجد قيح، وسوائل شفافة ليس لها رائحة.

  • احمرار بقناة الأذن مع الحكة.

  • في الحالات المتوسطة يحدث الشعور بالامتلاء نتيجة تراكم السوائل، والتورم الحادث داخل الأذن.

  • في الحالات المتقدمة قد يصل الألم إلى الوجه، والرقبة، ويمتد لجانب الرأس.

  • قد تصل المشكلة لارتفاع درجة الحرارة في الحالات المتقدمة من التهاب الأذن الخارجية.

  • انسداد الأذن بشكل كامل.

وتزداد حدة الأعراض في حالة إلتهاب الأذن الخارجية الحاد لتشمل ما يلي: 

  • ظهور قشرة حول منطقة الأذن من الخارج.

  • تكون الافرازات في هذه الحالة كريهة الرائحة.

  • لا يتحمل الشخص المصاب بالتهاب الأذن الخارجية تحريك فكه أو تحريك أذنه.

  • وجود تورم بالغدد الليمفاوية في الحلق.

  • في حالة حدوث تورم في الأذن قد يحدث فقدان السمع بشكل جزئي يزول فور العلاج.

  • قد تجد طنين في الأذن.

تستمر مشكلة التهاب الأذن الخارجية الحاد لمدة ثلاث أسابيع، ويستلزم الأمر الرجوع للطبيب المختص.

2- أعراض التهاب الأذن الوسطى Otitis Media

تعد مشكلة التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال بشكل خاص من المشاكل التي تؤرق الآباء، وذلك لأنها تؤثر على قدرة الطفل على التحصيل الدراسي والنمو الطبيعي، ولذا قد يستلزم الأمر إجراء اختبارات السمع والاتزان، واختبارات التخاطب

يصاب الشخص الواقع تحت التهاب الأذن الوسطى بعدة أعراض تتمثل فيما يلي: 

3- أعراض التهاب الأذن الوسطى في حالات الأطفال

يصاب الأطفال بأعراض التهاب الأذن الوسطى التالية: 

  • ألم في منطقة الأذن، وخاصة عند النوم أو الاستلقاء.

  • يجد الطفل صعوبة أثناء النوم.

  • تجد الطفل يبكي كثيراً ويقوم بسحب أذنه بيديه.

  • عند مناداة الطفل قد تجده لا ينتبه إليك.

  • تجد الطفل غير متوازناً أثناء المشي.

  • تجد الطفل فقد شهيته للطعام.

  • ارتفاع درجة حرارة الطفل عن 38 درجة.

  • وجود إفرازات في الأذن.

4- أعراض التهاب الأذن الوسطى في حالة الكبار 

يصاب الكبار بعدة أعراض التهاب الأذن الوسطى التي تتمثل في: 

  • الشعور بألم في الأذن.

  • صعوبة أثناء النوم.

  • ضعف السمع.

  • وجود إفرازات في الأذن.

5- أعراض التهاب الأذن الداخلية 

التهاب الأذن الداخلية يعد نادر الحدوث بالنسبة إلى الأنواع الأخرى، وهو التهاب يحدث في جميع أجزاء الأذن الداخلية مثل. القوقعة، والدهليز، والقنوات الهلالية.

وتشمل أعراض التهاب الأذن الداخلية ما يلي: 

  • الشعور بالدوخة والغثيان.

  • فقدان السمع الجزئي والكلي في بعض الحالات.

  • الشعور بالدوار.

  • عدم الاتزان وعدم القدرة على البقاء في وضع مستقيم.

  • الإحساس بضغط داخل الأذن "طنين الأذن".

  • تسرب القيح من داخل الأذن.

  • الحمى.

  • الرؤية المزدوجة.

  • الصداع.

  • القيء.

مدة علاج التهاب الأذن الوسطى

يساعد معرفة تفاصيل حول المرحلة التي يكون فيها الالتهاب في الأذن الوسطى في تحديد طريقة ومدة العلاج، يعتمد علاج الأذن الوسطى على عدة عوامل من أهمها: 

  • عمر الشخص المصاب.

  • طبيعة العدوى.

  • شدة العدوى.

يختلف العلاج من حالة لأخرى فبعض الحالات يتم العلاج فقط باستخدام بعض المسكنات التي تساعد في التخفيف من حدة أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الكبار وعند الأطفال.

يقوم الطبيب في بعض الحالات التي يزداد فيها الشعور بالألم باستخدام العلاج بالمضادات الحيوية.

  • حدد المختصين بعلاج التهاب الأذن الوسطى مدة العلاج قائلين أنها تتراوح بين 10 ايام إلى أسبوعين تقريبا.

  • في بعض الحالات التي تزداد فيها حدة المرض فإن العلاج قد يتطلب 20 يوماً من استخدام المضادات الحيوية لكي يؤتي بثماره في الشفاء.

  • في حالة استخدام أنابيب سحب السوائل من الأذن فإن مدة العلاج قد تصل إلى 6 أشهر وقد تستمر إلى عام، وفي هذا الإجراء يتم استخدام "أنابيب فغر الطبلة" ويساعد في تهوية الأذن من خلال شفط السوائل المتراكمة داخل الأذن.

اسباب التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال 

  • تختلف أسباب التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال عن الأسباب العامة للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى بشكل عام لتشمل الأسباب التالية: 

  • قصر قناة استاكيوس في الأطفال، وأنها أفقية تجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب والعدوى من الأنسجة المخاطية التي تحيط بها.

  • قلة المناعة في الأطفال عن الكبار.

  • تعمل الرضاعة الصناعية على بطء نمو الأغشية المخاطية التنفسية في الرضع.

  • انسداد الأذن في الأطفال بالشمع وتركها دون تنظيف.

  • تعرض الأطفال للتدخين السلبي من أحد الوالدين.

  • تسرب الحليب أثناء الرضاعة للطفل وهو مستلقي، ودخولها قناة استاكيوس مما يؤدي لحدوث التهاب الأذن الوسطى في الرضع.

علاج التهاب الأذن عند الأطفال

عند معرفة وجود التهاب الأذن بالنسبة للأطفال قد تلجأ الأمهات إلى تطبيق علاج طبيعي في المنزل يساهم في الحد من مشكلة التهاب الأذن عند الأطفال، أو اللجوء إلى الطبيب ومن أهم هذه الطرق ما يلي: 

1- علاج التهاب الأذن عند الأطفال من المنزل بالطرق الطبيعية

  • خل التفاح: يعد خل التفاح مطهر للجراثيم والبكتيريا التي تتسبب في حدوث التهابات الأذن، وتطبيق ملعقة مخففة من خل التفاح بملعقة من الماء المقطر أو الماء المغلي للتأكد من أنه معقم، ثم غمس عود من سلاكات الأذن ومحاولة تنظيفها يساعد في تقليل مشكلة الالتهاب.

  • كمادات الماء الدافئ: يساعد وضع كمادات الماء الدافئ على منطقة الأذن المصابة في تخفيف حدة الأعراض الناجمة عن التهاب الاذن.

  • زيت الزيتون: يساعد وضع قطرة من زيت الزيتون الدافيء في أذن الطفل على تقليل مشكلة الالتهاب.

  • الجلوس بدلا من الاستلقاء: يساعد الجلوس الطفل على تصريف السوائل التي توجد بداخل أذنه، عوضاً عن الاستلقاء الذي يشعر الطفل بالألم.

  • المسكنات: في حالة وجدت الام ارتفاع طفيف في درجة حرارة الطفل ناتج عن التهاب الأذن، فإنه يمكنها أن تعطي الطفل مسكن للأطفال لتخفيض الحرارة وتسكين الألم إلى أن تذهب للطبيب المختص.

  • بيروكسيد الهيدروجين: يعمل وضع بعض قطرات بيروكسيد الهيدروجين داخل الأذن على تنظيف الأذن من الأوساخ وشمع الأذن المتراكم، ويسهم في تنظيف الأذن، ويفضل وضعه مستلقيا ثم إعادة تفريغ الأذن بعد الانتظار لمدة 10 دقائق حتى يتم تنظيفها جيداً.

2- علاج التهاب الأذن عند الأطفال من خلال الطبيب

  • في حالة استدعت الحالة تدخل الطبيب يجب على الأم فوراً اللجوء للطبيب المختص وذلك ان ظهرت على الطفل وجود دوار، أو عدم الشعور بالاتزان، وعدم الانتباه للأصوات، ووجود صديد في الأذن، وانبعاث رائحة كريهة فيجب التوجه فوراً للطبيب الذي يقوم بتطبيق العلاج الذي يناسب الحالة باختلاف نوعية الالتهاب وحدته.

  • قد يكون العلاج فقط بإعطاء المضادات الحيوية والمسكنات للطفل.

  • قد يضطر الطبيب إلى عمل انبوب في أذن الطفل في بعض الحالات للمساعدة في تصفية السوائل المتكونة داخل الأذن في بعض حالات التهاب الأذن.


أعشاب طبيعية تساعد في علاج التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

توجد بعض الاعشاب والزيوت الطبيعية التي تساعد في علاج مشكلة التهاب الأذن الوسطى منها ما يلي: 

  • زيت الثوم: يعد زيت الثوم خيار جيد وطبيعي لعلاج مشكلة التهاب الأذن الوسطى في الأطفال لما له من فوائد في قتل الفيروسات المسببة لالتهاب الأذن الوسطى.

  • الزنجبيل: يساعد خلطة الزنجبيل المبشور مع زيت الزيتون الدافئ، ووضعه على الاذن من الخارج بعد تصفيته علاج طبيعي فعال في علاج التهابات الأذن الوسطى.

  • الحلبة: تعد الحلبة من الاعشاب الفعالة في علاج التهاب الاذن الوسطى، وتساعد في تخفيف انسداد قناة استاكيوس عند الأطفال، وتهدئة الأنسجة الداخلية الملتهبة.

  • وجب التنويه على أنه يجب عدم استخدام أي من هذه الطرق إلا بعد استشارة الطبيب المختص حتى لا يتم تعريض الطفل للضرر.

ممارسات تجعلك تتجنب مشكلة التهاب الأذن الوسطى من البداية

توجد عدة ممارسات تحافظ على الأذن من حدوث التهابات بها ومنها ما يلي: 

  • تجنب وجودك داخل المياه فترة طويلة.

  • على الأمهات تجنب إرضاع الطفل مستلقيا.

  • عدم تعريض الطفل للهواء الملوث أو دخان السجائر.

  • على الأم أن تقوم بتنظيف أذن أطفالها من تكون وتراكم الشمع باستخدام الطرق السليمة.

  • الرضاعة الطبيعية للأطفال.

  • محاولة تجنب أن يصاب الطفل بالبرد.

  • التغذية السليمة تساعد في رفع كفاءة جهاز المناعة لمحاربة العدوى.



فيديو توضيحي

 


المصادر

1- healthline

2- wikipedia

3- mayoclinic

4- youm7 

5- m.dw.com

تعليقات

التنقل السريع