القائمة الرئيسية

الصفحات

  • الأرق
هو اضطراب في النوم، حيث يواجه الشخص صعوبة في النوم او انعدام النوم.
و الارق ينقسم الى انواع، حيث يمكن ان يكون ارق حاد و هو قصير المدى، او يمكن ان يكون ارق مزمن و هو ارق طويل المدى حيث يصنف ضمن الامراض المزمنة.
يستمر الأرق القصير المدى من ليلة واحدة إلى بضعة أسابيع، اما الأرق مزمن فيحدث على الأقل 3 ليال في الأسبوع لمدة 3 أشهر أو أكثر.
افضل علاج للارق طبيعيا

أجرت جامعة هارفارد مؤخرًا استطلاع لرأي الناس ووجدو أن واحدًا من كل أربعة بالغين يعاني من الأرق الخفيف، يمكن أن ينشأ عدم القدرة على النوم والبقاء نائمًا من مشكلة قصيرة المدى ، أو أن يكون نتيجة لعادات النوم السيئة مدى الحياة. في كلتا الحالتين ، لا يمكن إصلاحه بشيء مثل الحبوب المنومة و العلاجات الاصطناعية الاخرى.

  • اسباب الارق 
في بعض الاحيان يكون الأرق مؤقتًا، أو قد يكون طويل المدى. ولكن في كلتى الحالتين  فإنه ليس جيد أبدًا.
يعاني معظمنا من نوبة قصيرة من الأرق، غالبًا ما يكون نتيجة الإجهاد أو تغيير الروتين (مثل جدول عمل جديد أو إنجاب طفل او حتى تغيير مكان النوم)، أو مضادات الاكتئاب مثلا ، وأدوية ضغط الدم ، وأدوية الحساسية ، والكورتيكوستيرويدات، فهي تسبب اظطراب كبير في النوم.
يمكن ايضا أن يصبح الأرق طويل الأمد، في بعض الأحيان يمكن أن يحدث ذلك نتيجة لحالة صحية أكثر خطورة ، مثل الاكتئاب أو القلق أو توقف التنفس أثناء النوم. في أوقات أخرى ، يمكن أن ينشأ الأرق من عادات النوم السيئة ، مثل تناول الكثير من الوجبات الخفيفة الثقيلة قبل النوم ، أو الافراط في التفكير.
وفي كلتا الحالات تسبب هذه العادات في اضطراب في النوم و حدوث ارق مزعج.

  • لماذا لاتستطيع علاجه بالأدوية الغير طبيعية
يلجا كثير من الناس الى الحبوب المنومة والأدوية الأخرى كحل  قصير و مؤقت لعلاج الأرق، ولكن هذه الحبوب لها اعراض جانبية خطيرة جدا مثل الصداع والتهاب العضلات والإمساك وجفاف الفم و الادمان والتعب أثناء النهار وصعوبة التركيز والدوخة ، و كل هذه الاعراض تعتبر اسوء من الارق نفسه.

  • اهم طرق علاج الارق طبيعيا
هناك العديد من التغييرات في نمط الحياة الكبيرة والصغيرة التي يمكن إجراؤها لمساعدتك على النوم بشكل أفضل و التخلص من الارق ، كما يوجد علاجات عشبية  أثبتت جدواها ، وليس بها آثار جانبية ضارة.

ممارسة الرياضة
إن النشاط البدني ضروري للنوم جيدًا، حيث تبين الأدلة المتزايدة أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام يميلون إلى الغفوة أفضل من نظرائهم ،خاصة عندما يتعلق الأمر بالأشخاص الذين يعانون من الأرق المزمن، لان الرياضة عادة تسبب تعب في الجسم و تجعل الدماغ اكثر حاجة للراحة مما يجعل الشخص بحاجة الى النوم.
كما ان الرياضة تساهم كثيرا في القضاء على الاكتئاب و تحسين المزاج، وهذه خطوة مهمة للحصول على نوم منتظم.

استخدام ضوء الشمس لتعزيز إنتاج الميلاتونين الصحي
قد يبدو مزعجا ان تستيقض باكرا للتعرض لاشعة الشمس، ولكن هذا ضروري و مفيد جدا خاصة للحصول على فيتامين د الطبيعي ، و هذا سيساعدك في الحصول على نوم مريح و منتظم، لأن جسمك يعتمد على الضوء الطبيعي لمعرفة الوقت ايضا ، وتحديد ما إذا كان يجب ضخ الهرمونات المحفزة على الراحة والنعاس ، مثل الميلاتونين.

حيث يساعد ضوء النهار ساعة الجسم الطبيعية على معرفة متى تشعر بالاستيقاظ ومتى تشعر بالتعب. تقول ميشيل روبرت ، "عندما يتم تشغيل الغدة الصنوبرية بواسطة الضوء ، وخاصة ضوء الشمس ، فإنها ترسل إشارات وتطلق هرمونات تعزيز الاستيقاظ"، حيث عندما تشعر الغدة المسؤولة عن تنظيم مستويات النوم والطاقة بتغير في الضوء ، تخبر جسمك بتكثيف إنتاج هرمون الميلاتونين أو خفضه. حسب حالة جسمك و الوقت المناسب لذالك.

تناول أطعمة تسمح بالنوم وتجنب الاكل الثقيل قبل النوم
إن  الأشياء التي تأكلها وتشربها تلعب دورًا كبيرا في ما إذا كنت ستنام بشكل سليم أو سيصيبك الارق في الليل، تحتوي العديد من الأطعمة على خصائص كيميائية تجعلك تشعر بالاسترخاء أو النعاس اذ تتحكم في طريقة نومك.
ومن اهم الاطعمة التي من شأنها معالجة الارق هي:

  1. اللوز والمكسرات: تحتوي المكسرات المقرمشة على التربتوفان وهو حمض اميني يحفز الدماغ على النوم، كما انه مصدر جيد للكالسيوم والمغنيسيوم ، وهما معدنان يقول الخبراء إنهما مهمان لتحقيق نوم منتظم.
  2.  الجبن: انه غني بالتريبتوفان ايضا، والذي يحتاجه جسمك لكي يشعر بالراحة والنعاس.
  3. الموز: الموز غني جدا بالكربوهيدرات التي تعزز النوم ، التريبتوفان، البوتاسيوم والمغنيسيوم و هم عناصر تساعد على تعزيز استرخاء العضلات.
  4. الحليب القليل الدسم: إذا كنت تعاني من حرقة المعدة و تجعلك مستيقظًا في الليل ، فجرب كوبًا من الحليب المنزوع الدسم، فهو مصدر جيد للكالسيوم و البروتينات، مما يساعد على إبقاء إنتاج الميلاتونين في جسمك تحت السيطرة.
و في المقابل تجنب تناول كل من: الأطعمة الغنية بالدسم، الاطعمة الحارة، القهوة و كل المواد الغنية بالكافيين. لانها تعتبر العدو الاول للنوم المنتظم.


تغيير نمط الحياة و الروتين اليومي
اذا كنت طبقت كل النصائح التي ذكرناها سابقا لعلاج الارق فهذا ممتاز، يمكنك اضافة هذه التغييرات ايضا في نمط حياتك، و تأكد انك ستنبهر من النتائج.
  1. حاول الابتعاد عن الاجهزة الالكترونية قبل النوم، لان الضوء الذي يصدر عن شاشات الاجهزة يشبه الى حد كبير الكافيين الموجود في القهوة.
  2. الاستحمام ليلا: ترسل الحرارة الناتجة عن الاستحمام الدافئ قبل النوم رسالة إلى جهازك العصبي مفادها أن الوقت قد حان للاسترخاء والإبطاء ، مما يحفزك على الشعور بالنعاس و الخلود في النوم.
  3. قم بضبط  درجة الحرارة: معظم الخبراء يؤكدون على أن درجة الحرارة المثالية للنوم تكون بين 60 و 72 درجة. جرِّب منظم الحرارة لمعرفة ما يناسبك.
  4. اطفئ الاضواء، لان التعرض للضوء الاصطناعي عندما تحاول النوم  يثبط إنتاج هرمون الميلاتونين المسؤل عن النوم،حاول  استخدم ستائر معتمة ، أو ضع شريطًا أسود على مدار الساعة.
  5. حاول ان يكون فراشك مريحا، حيث ان الفراش يلعب دورا كبيرا في خلق جو نوم ملائم،و تجنب الفراشات المصنوعة من الأقمشة الاصطناعية مثل البوليستر التي تحبس الحرارة.
  6. الذهاب إلى الفراش في وقت مبكر: حسب دراسات اجريت في العام الماضي، فالأشخاص الذين يمكثون في وقت متأخر هم أكثر قدرة على التغلب على الأفكار السلبية المتكررة ، كما وجدت.
  • قم بزيارة الطبيب

في حال ما إذا كنت قد قمت بتجريب كل الاقتراحات الطبيعية التي ذكرناها سابقا لمعالجة الارق و ما زلت تواجه مشكلة في الحصول على نوم منتظم، فعليك  زيارة الطبيب ليقوم بتشخيص أرقك ، و يمكنك طرح أعراضك ، لربما يكون معك مشاكل صحية اخرى قد تجعل من الصعب عليك النوم، كما انه يمكن للطبيب ان يقترح لك بعض الحلول الخرى على حسب حالتك.

و من هذا المقام نتمنى ان يزول عنك الارق و تتمتع بنوم هادئ و منتظم، ولا تنسى الدعاء، فالشفاء بيد الله.

المصدر: amerisleep

تعليقات

التنقل السريع