القائمة الرئيسية

الصفحات

اعراض لمرض السكري تظهر في سن الثامنة

مرض السكري هو مرض يعني ضعف  في قدرة الجسم على تنظيم نسبة الجلوكوزفي الدم ، والمعروف باسم سكر الدم، نتيجة حدوث خلل في مستويات الهرمونات المسؤلة عن تنظيم نسبة السكر في الدم، و غالبا مايكون نتيجة نقص هرمون الانسولين،
 و هو مرض مزمن منتشر بنسبة كبيرة جدا في وقتنا الحالي، وتسبب في وفاة ملايين البشر سنويا.
فهل توجد اعراض مبكرة لداء السكري؟



إن داء السكري ينقسم إلى نوعان:
النوع 1: يسمى داء السكري المعتمد على الأنسولين أو داء السكري للأحداث.
النوع 2: ينتج عن مقاومة الأنسولين مما يؤدي إلى نقص الأنسولين على المدى الطويل، و هو النوع الذي سنتحدث عنه في هذا المقال.

حسب اخر الاكتشافات العلمية الحديثة اكدت انه يمكن أن تظهر علامات مبكرة عند صغار السن الذين لاتزيد اعمارهم اكثر من 8 سنوات، و تؤكد هذه العلامات أن هؤلاء الذين تظهر عليهم هذه الأعراض ستكون نسبة اصابتهم بالسكري من نوع 2 كبيرة جدا مستقبلا، وهذا وفقًا لدراسة جديدة نشرت في رعاية مرضى السكري اليوم [19 يونيو 2020].

اخذ الباحثين عينات الدم المأخوذة من اشخاص متبرعين في الدراسة اعمارهم بين 8 و 25 سنة، و قامو بدراسة ثار درجة الخطر الجيني لتطوير مرض السكري من النوع 2 للبالغين على عملية التمثيل الغذائي.

دراسة صحية ثانية أُنشئت في جامعة بريستول  تضمنت أكثر من 4000 مشارك من مواليد التسعينات. جمع الباحثون المعلومات الوراثية مع نهج يسمى "الأيض"، و تتضمن هذه الدراسة في محاولة تحديد الأنماط الخاصة بالمراحل المبكرة من تطور مرض السكري من النوع 2 عن طريق قياس العديد من الجزيئات الصغيرة في عينة الدم.

قال الباحث الدكتور جوشوا بيل: "كنا نعلم أن مرض السكري لا يتطور بين عشية وضحاها، و ما لم نكن نعرفه هو كيف تظهر العلامات الأولى لنشاط المرض في وقت مبكر من الحياة وكيف تبدو هذه العلامات المبكرة، وبدأنا في التدقيق في هذه المسألة من خلال النظر في آثار كونها أكثر عرضة وراثيا لداء السكري من النوع 2 في مرحلة البلوغ على مقاييس التمثيل الغذائي التي اتخذت في وقت مبكر من الحياة. ولم يكن هذا ممكنًا لولا دراسة أطفال التسعينات.

مرض السكري هو أكثر الأمراض انتشارا عند كبار السن ، ولكننا نرى علامات توحي إلى قابلية الإصابة بالمرض و تشخيصه في وقت مبكر جدًا قبل 50 عامًا من تشخيصه عادةً، وإكتشاف اعراض داء السكري في سن مبكرة سيسهل علينا التدخل ووقف المرض قبل ان يبدأ في التطور الى مراحل متقدمة مستقبلا و يصبح اخطر.

أُجريت الدراسة ثالثة اخرى على مجموعة من شباب كانوا خاليين من داء السكري من النوع 2 والأمراض المزمنة الأخرى لمعرفة كيف تصبح آثار كونك أكثر عرضة للإصابة بداء السكري في سن مبكرة، ثم تم تقليل أنواع معينة من الكوليسترول الحميد في سن 8 قبل رفع أنواع أخرى من الكوليسترول بما في ذلك الكوليسترول الضار. كما ارتفع الالتهاب والأحماض الأمينية بعمر 16 و 18 عامًا. و زادت هذه الاختلافات بمرور الوقت.

ثم أضاف الدكتور بيل: "نحن نتحدث عن آثار الحساسية بدلاً من الأمراض السريرية نفسها، وهذا لا يعني أن الشباب "مصابون بالفعل بمرض السكري" ؛ هذه اختلافات دقيقة في التمثيل الغذائي للشباب الذين هم أكثر عرضة لتطويره في وقت لاحق في الحياة.

هذه النتائج التي تحصلنا عليها تساعدنا  في الكشف عن بيولوجيا مرض السكري و كيفية ظهوره، وما هي الاعراض التي يجب استغلالها حتى نمنع ظهور المرض ومضاعفاته و علاجه في اوقات مبكرة جدا، و بما اننا نعلم أن الآثار الضارة لجلوكوز الدم ، مثل أمراض القلب ، ليست حصرية للأشخاص الذين تم تشخيصهم بمرض السكري ولكنها تمتد إلى درجة أقل لكثير من الناس.

كما أن الدراسات لا تزال متواصلة حول الكشف عن داء السكري في سن مبكرة، فنأمل ان تتيسر السبل مستقبلا للحد من انتشاره

تعليقات

التنقل السريع